وردة في الصحراء

وردة في الصحراء

, أربعاء 11-10-2017

سحر جمال سعيد موهبة ليبية من مدينة البيضاء خريجة هندسة مدنية و مساعد باحث بجامعة عمر المختار و طالبة ماجستير في الهندسة المدنية. لكن انطلاقة سحر الحقيقية بدأت مع التصميم.  فحرصها  على تميز إطلالتها و عدم توفر الملابس التي ترغب في ارتدائها في الاسواق المحلية جعلها تفكر في تعلم الخياطة و تصميم ملابسها بنفسها. تحدت نفسها ووضعت هدفا واضحا أمامها غذته بحبها للاطلاع و سرعتها  في التعلم. شهر واحد كان كافيا لتتعلم سحر الخياطة بنفسها.


كانت تأخذ ملابسها القديمة و تقوم بفك خياطتها الأصلية و تعيد خياطتها بنفسها و تكرر العملية  مرارا حتى تمكنت من أساليب القص و الخياطة.
بعد ذلك، بدأت سحر بتصميم و خياطة ملابسها الخاصة. في البداية كانت هواية تمارسها لنفسها فقط و لكنها تفاجأت ببنات كثيرات يسألنها عن القطع التي صممتها و أين وجدتها و من أي محل اشترتها. و من هنا  قررت أن تنشئ مشروعا بسيطا للتصاميم و الخياطة.
و فعلا بدأت في مرحلة التخطيط . امنت بمشروعها و تنبأت له  بنجاح كامل فحرصت أن تكون البداية قوية بحيث تكون القطع التي تصممها و التي تقوم بخياطتها  خالية من العيوب و كأنها مستوردة من الخارج.

 

 


رموز من قماش

تعطي سحر لكل قطعة جزءا من روحها و تبعث فيها حياة فتطلق على كل قطعة تقوم بخياطتها اسما معينا خاصا بها ، يرمز لها و لطريقة تصميمها و ألوانها و يعبر عن حالتها هي النفسية في لحظة تصميم وخياطة القطعة ذاتها.
وتقول في هذا الصدد: " اخترت اسم rose in a desert و تعني ( وردة في الصحراء ) لإحدى العبايات التي قمت بخياطتها فهي بلون الصحراء و بها ورد بالمنتصف و تعبر عن الامل وتوحي بأن كل شي ممكن في الحياة كما

أحرص  أن تكون طريقة تصوير قطعي محترفة و طريقة تغليفهم جديدة و راقية بحيث تجذب الزبون لاقتنائها. كما أضيف  كروتا تتضمن كلمات شكر لكل زبون تعامل معي."


و في نفس الوقت أحبت سحر أن يكون لها اسم يميزها و تتمنى أن تكون هذه التسمية في المستقبل ماركة ملابس ليبية تتصدر للعالم. فتقول:

" تم تصميم شعار خاص بشغلي يجمع أول حرفين من اسمي و اسم والدي مصاحبين بنوته موسيقية لحبي لهوايتي الثانية و هي عزف البيانو حيث أن شعاري مستوحى من ال sol key  وهو يعني المفتاح الموسيقي لأي لحن و لطالما أعجبني هذا الشعار فأحببت أن أستخدمه أو أقتبس منه. لاحظت أنه حين تقوم بعكسه يصبح شبيها بحرف s   مقترنا بحرف j   و هما أول حرفين من اسمي واسم الوالد فاعتمدته بشكل نهائي."
هذا و نوهت سحر بأن ماركة SJ هي حالياً ماركة ملابس مختصة بالعبايات الرسمية و العملية و الملونة و تأمل ان تصبح ماركة لكل الملابس في المستقبل القريب.

 

 

 

البدايات

"في بداية مشواري بموضوع التصميم، أول شيء صممته هو ملابس عملية  تناسب طبيعة مجمتعنا و ديننا و في نفس الوقت تكون أنيقة و شكلها حلو وفي الفترة المقبلة ستكون هناك تفرعات أخرى للتصاميم و ستكون تكون هنالك  تصاميم لجميع أنواع الملابس من فساتين مناسبات و أوشحة و ملابس منزلية و غيرها."
قامت سحر بفتح صفحة على صفحات التواصل الاجتماعي وتحديداً ( فايس بوك ) لكي تنشر أي قطعة تقوم بخياطتها وتعرضها للزبائن  بالصفحة.

"الحمدالله، حظيت الصفحة بتفاعل كبير جدا  من جميع مدن ليبيا لكن للأسف خدمة التوصيل قيدتني لكونها مقتصرة على مدينة البيضاء  فقط لكن باذن الله قريبا سأسعى لتوسيع خدمة التوصيل  لتشمل جميع مدن ليبيا."


بعد انتهاء مرحلة التخطيط،  بدأت سحر في مرحلة التنفيذ. أولا اشترت مجموعة من الاقمشة  و خلال أسبوعين قامت بتصميم 5 قطع و خياطة 5 قطع من كل تصميم و قامت  بتصويرهم بطريقة محترفة و قامت بالتنسيق مع سائقة خاصة تقوم بإيصال الملابس الى الزبائن في منازلهم و في نفس الوقت فكرت أن تكون الأسعار مناسبة و غير مبالغ فيها.

حاليا تقوم سحر بالتصميم في غرفة خاصة بها بالمنزل تمارس فيها جميع هواياتها و من ضمنها الخياطة و التصميم. و لكنها تسعى جاهدة لافتتاح شركة صغيرة أو مشغل لصنع الملابس لكي تتمكن من صنع أعداد كبيرة بحيث  توفر الكميات المطلوبة للمحلات التي تتعامل معها.
تحدثت سحر  عن أحد طموحاتها بالحياة و هي  أن يعتمد الليبيون  على أنفسهم و يحققوا اكتفاءهم الذاتي بأنفسهم دون حاجة للإستيراد و التعامل مع الدول الأخرى.
"نحن قادرون تماما على الاستغناء عن الاستيراد و إعتماد على التصنيع المحلي فقط لو بذلنا القليل من المجهود." تقول سحر بكل ثقة.

 


عن مدى دعم عائلتها لها و ايمانهم بمشروعها تتحدث سحر قائلة:

"عائلتي هي الداعم الأول لي، كانوا دائما يقولون لي طالما أنك تمضين بالطريق الصحيح فلا تخافي من أي شئ و لا أنسى دور والدي الكبير فقد تعب معي في هذا المشروع لأنه هو من يقوم  بتوفير الاقمشة و هو من يتعامل مع المحلات حتى يتم توفير النواقص التي احتاجها في التصميم."
المشكلة الوحيدة اللي واجهت سحر من أسرتها هي رغبتهم فيان تتفوق في المجال العلمي أكثر و تخوفهم من فكرة أن يتعارض المشروع مع عملها و دراستها للماجستير حاليا لذلك تسعى جاهدة للتوفيق بين المجالين.

لا تعتبر  سحر  هذا المشروع تحديها  الخاص  فحسب بل تؤمن  بأن في نجاحها إثباتاً  لقدرة المرأة الليبية على تحقيق أحلامها بنفسها.  

تمور جالو

محمد قبوزي , ثلاثاء 06-09-2016

تعتبر مدينة جالو من أبرز المناطق الليبية في إنتاج التمور الطبيعية ذات الأصناف عالية الجودة  والمميزة من ناحية

العسل الليبي

, أربعاء 07-09-2016

إن العسل في السنوات الماضية كان يعبر عن الكرم والجود في المنطقة الشرقية، حيث يقوم المسافر خارج المدينة بحمل العسل واللبن كهدية رمزية لمن يقوم بزيارتهم تعبيراً عن المحبة والعطاء.

, أحد 13-11-2016

مع دخول ليبيا مرحلة الصراع المسلح ارتفع سعر صرف الدولار مما أدى إلى عزوف الكثير من الطبقة الوسطى عن السفر لعدم قدرتهم على تحمل تكاليفه.