الغسرو: تاريخ التخزين في نالوت

الغسرو: تاريخ التخزين في نالوت

علي شلبك , أربعاء 16-11-2016

جانب من غسور

تختص جبال نفوسة الواقعة في المنطقة الشمالية الغربية لليبيا بمعالم تاريخية و طبيعية مهمة، كما أنها تمتاز بوديانها ومنحدراتها وانتشار أشجار النخيل والزيتون و التي  تعتبر من الموارد الزراعية الرئيسية في الجبل و التي يعتمد عليها السكان حتى وقتنا هذا، ولا يخلو جبل نفوسة من كهوف و قصور أثرية كانت المأوى والحصن للسكان منذ آلاف السنين وما تم تشيده في ذلك الوقت يعطي دلالة واضحة على أن الجبل كان المكان الأفضل والأكثر أماناً في الحروب و المعارك.

وفي تقريرنا هذا نسلط الضوء على إحد هذه المعالم التي شهدت على مرّ السنين هجمات متفرقة في عصور ومراحل زمنية مختلفة وكيف ظل إرثاً سياحياً يحكي لنا قصة هذا البناء في تلك المرحلة.

 عند دخولك لنالوت من بوابتها الرئيسية من الجهة الشمالية الشرقية وعند صعودك طريقها الجبلي، أول من يستقبلك  قصرها الأثري "غسرو" و الذي يقابلك وأنت تَهُمّ بدخول المدينة بعد وصولك إليها من أسفل الجبل، هو قصر نالوت أو لالوت كما يحب أهلها تسميتها يقع في المدينة القديمة على حافة جبل نالوت على ارتفاع 640 متر من مستوى سطح البحر، ويعتبر من أبرز القصور الأمازيغية القديمة فهو يطل على الطريق الرئيسية التي تربط طرابلس العاصمة بمدينة غدامس .

 

طريقة البناء

 المؤرخ النالوتي الهادي النامي قال إن الطريقة التي بُنِي بها قصر نالوت تدل على تفكير هندسي رائع، ذلك أن المساحة الصغيرة التي شُيّد عليها لم تكن عائقاً في سبيل استيعابه لجميع المواد الغذائية والتموينية التي كانت تخزن به وتُدّخر لوقت الحاجة والأزمات الصعبة.

مازالت إلى يومنا هذا بقايا زيت الزيتون الفاخر ترقد في قيعان الجرار الكبيرة المصنوعة من الطين المحروق وبقايا زكائب القمح والشعير التي قضمتها  الفئران بأسنانها، باقية كشاهد على ما كان لهذا القصر من قيمة اقتصادية وعسكرية.

استعاض أهل نالوت عن التوسع الأفقي بالتوسع الرأسي أثناء بنائهم القصر وهذا يدل على تفكير هندسي واستنباط لأفكار فنية علمية، فاستخدموا الحجرات الصغيرة الكثيرة العدد، وجعلوها طوابق بعضها فوق بعض تصل في بعض الأحيان إلى ثمانية، ولكل حجرة باب صنع من جذوع النخيل المقطوعة بمهارة شديدة وعناية فائقة.

 

غسرو

يسمى قصر نالوت ب غسرو  ولفك طلاسم هذا الإسم كان علينا أن نسأل سليمان يحمد  رئيس جمعية أفكان للتراث الأمازيغي حول معانيه  الذي أوضح أن  كلمة غسرو  اشتقت من كلمة  إيغسار  وهي كلمة أمازيغية تعني بالعربية الالتصاق الشديد والتسمية عائدة لتلك الغرف المتلاصقة والضيقة الموجودة بالقصر والمخصصة لتخزين الحبوب و المؤن الغذائية  وفي رواية أخرى يقال أن كلمة غسرو  اشتقت من قصر من القصر وربما من التسميات التي تطلق على أماكن التخزين الجماعية  في جبل نفوسة والتي تعرف بهذه التسمية.

القصر مستطيل الشكل ويشبه  في بنائه الحصن كما يتميز بوجود فتحات صغيرة على جدرانه لتزويد الحجرات بالضوء و التهوئة، وقد صمم القصر منذ البداية كمخزن للقمح والشعير والزيت وبعض المواد الغذائية الأخرى. يرتفع القصر ليصل إلى ستة طوابق شُيّدت بداخلها مجموعة كبيرة من غرف التخزين يبلغ عددها حوالي 400 غرفة عرض كل غرفة وارتفاعها متر واحد .

 

جيران القلعة

كان لجيران غسرو  دور في الحراسة والاهتمام بهذا المعلم الأثري حسب ما أفاد أحد الجيران وهو الحاج 

خليفة كافو والذي قال بأن القصر كان مهملاً بشكل فظيع و لكن بجهود أهالي المدينة وجمعية أصدقاء البيئة والتراث في  نالوت اهتموا به  لكنه بحاجة إلى إعادة ترميمه بنفس المواد الخام المستخدمة في بنائه وبنفس الطريقة  لأن دخول المواد الحديثة على شكل القصر تفقده مظهره الطبيعي و الجمالي  .

"لقد حاولنا نحن جيران القصر و القاطنين بجانبه  قدر الإمكان أن نقوم بالحفاظ عليه وحراسته من التخريب و التدمير رغم محاولات البعض العبث بمحتويات القصر"

 الحاج خليفة  أجاب عن سؤالنا المتعلق بشعوره كأحد المقيمين بجوار هذا المعلم  قائلاً  بأنه يعني له الكثير  إذ يكفي بحسب قوله  أنه عند إعطاء عنوان بيته لأحد  أن يقول بأن البيت يقع بالقرب من قصر نالوت أو المدينة القديمة وهذا شئ يفتخر به لأنه يعبر عن أصالة وعراقة هذه المدينة و هويتها التاريخية ومكانتها المهمة . 

 

صندوق الحقاق

تعرض القصر في مراحله العمرية المختلفة لهجمات و معارك مختلفة كانت أولها بعد سقوط الأسرة القرمانلية في سنة 1835 حيث تعرض القصر لقصف مدفعي من قبل الجنود الأتراك في ذلك الوقت ، وظل القصر مهجوراً في الستينيات وتم ترميمه في الثمانينات من قبل هيئة الآثار وأعيد ترميمه في منتصف التسعينيات من قبل الأهالي و جمعية أصدقاء البيئة والتراث بنالوت . 

 

علي شلبك

علي صالح شلبك من مواليد نالوت 1990 متحصل على درجة البكالوريوس في طب الأسنان من جامعة الجبل الغربي، يدرس حالياًَ في كلية الإعلام بالجامعة المفتوحة، عمل في راديو نالوت منذ عام 2005 وكما عمل في تلفزيون الشبابية في عام 2010 كمقدم لبرنامج "صباح الشبابية "، ويعد أحد المدربين المعتمدين لدى شركة القناة للخدمات الإعلامية والتدريب
تمور جالو

محمد قبوزي , ثلاثاء 06-09-2016

تعتبر مدينة جالو من أبرز المناطق الليبية في إنتاج التمور الطبيعية ذات الأصناف عالية الجودة  والمميزة من ناحية الطعم والشكل ومن أهمها الدقلة و الصعيدي .

العسل الليبي

, أربعاء 07-09-2016

إن العسل في السنوات الماضية كان يعبر عن الكرم والجود في المنطقة الشرقية، حيث يقوم المسافر خارج المدينة بحمل العسل واللبن كهدية رمزية لمن يقوم بزيارتهم تعبيراً عن المحبة والعطاء.

, أحد 13-11-2016

مع دخول ليبيا مرحلة الصراع المسلح ارتفع سعر صرف الدولار مما أدى إلى عزوف الكثير من الطبقة الوسطى عن السفر لعدم قدرتهم على تحمل تكاليفه.