عودة الملاكمة في بنغازي :الجولة الرابحة

عودة الملاكمة في بنغازي :الجولة الرابحة

علي جمعه , ثلاثاء 01-11-2016

عادت والعود أحمدُ هكذا وصف قدامى لعبة الملاكمة عودة هذه الرياضة  بعد غيابها لما يقارب الثلاثين عاما إثر منهما من قبل النظام السابق في فترة الثمانينات من القرن الماضي بذريعة أنها من أعنف الرياضات .

مدرب نادي السواعد للملاكمة ناجي الهباب قال أن رياضة الملاكمة أبصرت النور في عام 2011 بعد غياب دام 30 عاماً وكانت نقطة البداية في الدورة التنشيطية التي تحصل عليها قدامى رياضيي اللعبة بتونس في عام 2012 بعد أن شاطروا أنفسهم بين وظيفتي التحكيم والتدريب.

 الهباب أضاف أن أولى محافل الملاكمة كانت في بطولة استقلال ليبيا والتي أقيمت في مجمع سليمان الضراط في منتصف عام 2012 وكان ذلك بمشاركة نخبة من لاعبي الملاكمة التونسيين، وأثنى الهباب على الإنجاز الذي حققه الرياضيون الليبيون ضد التونسيين مع العلم أن الرياضة لم تتوقف في تونس.

 

المنتخبات

يسرد الهباب  جزءا من تاريخ اللعبة قائلاً إنه كان لليبيا منتخبان للملاكمة، واحد عسكري و آخر مدني  وكلاهما مَثّل ليبيا في محافل عدة سواء على الصعيد الإقليمي أو الدولي كدورة البحر الأبيض المتوسط وبطولة أمريكا اللاتينية في فنزويلا في ستينات القرن الماضي أما على الصعيد الشخصي فقد تحصل الرياضيان عبد القادر العامري و فتح الله مصطفى على الذهب في هذه اللعبة .

من أهم المعضلات التي تواجه اللعبة هو عدم تشكل اتحادات فرعية أو اتحاد عام للعبة بحسب الهباب إذ تقوم اللجان التسييرية بتولي إدارة شؤون الرياضة، وطالب الهباب بالإسراع في تشكيل الاتحاد العام والاتحادات الفرعية لوجود ملاكمين جيدين باستطاعتهم الدخول في محافل دولية بحسب قوله .

 

المشاركات الدولية ممنوعة

وأضاف الهباب أن معضلة تشكيل اتحاد للعبة كان سببه عدم الاتفاق بين الأندية في المنطقة الشرقية والغربية كما تمت مراسلة اللجنة الأولمبية دون تلقّي أي رد في السنوات الماضية كما تمت مراسلة وزارة الشباب والرياضة والتي وعدت بإجراء انتخابات في شهر أغسطس القادم.

وتسبّب التعطيل في تشكيل الاتحاد في منع الملاكمين الليبيين من المشاركة في بطولات خارجية إقليمية ودولية ومنها بطولة تركيا بسبب عدم وجود اتحاد ليبي يمثل الجميع .

 وقال المشرف على اللعبة في النادي "سعيد العماري" بأن البداية كانت في بطولة استقلال ليبيا في منتصف عام 2012 مروراً ببطولة "عمر المختار" وبطولة "عيد العمال" وانتهاء ببطولة "الشهيد سالم النايلي" في العام الجاري إلا أن هذه البطولات كانت على مستوى المنطقة الشرقية وبعض الأندية في المنطقة الغربية لعدم وجود اتحاد ينسق العمل الإداري للعبة،  فيما احتضنت مصراتة البطولة الوحيدة على مستوى ليبيا في عام  2014 .

 

مجهودات شخصية

و أضاف  الهباب والعماري  أن من يتولى إدارة الأمور المالية والفنية للعبة وحتى البطولات هي اللجان التسييرية برئاسة سليمان الشويهدي بالإضافة إلى المجهودات الشخصية لقدامى الرياضيين منهم فوزي الشريف الذي يواصل عمله بخطى حثيثة كي لا تتوقف اللعبة مرة أخرى، مؤكدين أن ليبيا بجميع أنديتها تضم  عدة ملاكمين  لديهم القدرة على المشاركة في البطولات الدولية. 

وأنهى الهباب حديثه ذاكرا أن عدم تشكيل اتحاد للعبة ليس هو المعضلة الوحيدة التي تواجه الملاكمة بل إنّ الدعم المالي والوضع السياسي الراهن للبلاد هي عراقيل تقف أمام النهوض باللعبة والمضي بها قدماً. 

 

 

 

علي جمعه

علي جمعة الفايدي, من مواليد بنغازي 1988, متحصل على شهادة الليسانس في الحقوق من جامعة قاريونس , رياضي في لعبة حمل الأثقال و حكم محلي و مقرر الاتحاد الفرعي للعبة, كاتب و محرر و منتج وقارئ أخبار, متحصل على دورة تنشيطية في اللغة العربية و الإلقاء و متحصل على دورة في إعداد القصة الخبرية على التلفزيون .
تمور جالو

محمد قبوزي , ثلاثاء 06-09-2016

تعتبر مدينة جالو من أبرز المناطق الليبية في إنتاج التمور الطبيعية ذات الأصناف عالية الجودة  والمميزة من ناحية

العسل الليبي

, أربعاء 07-09-2016

إن العسل في السنوات الماضية كان يعبر عن الكرم والجود في المنطقة الشرقية، حيث يقوم المسافر خارج المدينة بحمل العسل واللبن كهدية رمزية لمن يقوم بزيارتهم تعبيراً عن المحبة والعطاء.

, أحد 13-11-2016

مع دخول ليبيا مرحلة الصراع المسلح ارتفع سعر صرف الدولار مما أدى إلى عزوف الكثير من الطبقة الوسطى عن السفر لعدم قدرتهم على تحمل تكاليفه.