مدينة المليون نخلة

مدينة المليون نخلة

محمد قبوزي , ثلاثاء 06-09-2016

تمور جالو

تعتبر مدينة جالو من أبرز المناطق الليبية في إنتاج التمور الطبيعية ذات الأصناف عالية الجودة  والمميزة من ناحية الطعم والشكل ومن أهمها الدقلة و الصعيدي .

المهتم بالجانب الزراعي بجالو  المبروك أحمد علي قال إنه يوجد العديد من الأنواع الأخرى ذات الجودة العالية فيما  تقدر أعداد النخيل بمليون نخلة مثمرة مقسمة بين المشاريع العامة والخاصة بالدولة والمزارعين.

 المبروك أضاف بأن للتمر قيمة غذائية كبيرة، إذ يعتبر التمر والحليب غذاءً كاملا وشاملا لحاجة الانسان اليومية من الطاقة والمعادن كما  كانت  التمور والحليب  جزءا هاما في التغذية المدرسية في فترة العهد الملكي.

 

أنواع التمور

 وتنقسم التمور إلى نوعين الأول رطب والذي يكون في بداية موسم التمور، والتي لايمكن تخزينها طويلاً مثل النفوش  ورطب الوادي  والفلفل والصيفي وغيرها، أما  النوع الثاني الذي يمكن الاستفادة منه في التصدير هو الدقلة والصعيدي والتي تحتوي مدينة جالو على أكثر من 350 نوع منها، كما توجد أيضاً التمور الجافة والتي  يوصى بها لمرضى السكري إلا إنه  و بالرغم من كل هذا  لم تحظ هذه التمور باهتمام الدّولة وعنايتها ولم تتوفر أبسط الإمكانيات لتصديرها بأفضل صورة للخارج  بحسب المبروك.

المبروك أكد أن التمور الليبية تحظى باهتمام وعناية من قبل مزارعيها والشركات المصاحبة لإنتاجها وهذا ما يجعلهم يدعمون هذه السلعة المحلية لتصديرها إلى الخارج، حيث شاركت مدينة جالو في عدة احتفالات ومعارض عالمية من أهمها معرض إيطاليا للأغذية  ومعرض  أبوظبي العالمي للتمور ومن خلال المشاركة تحصَّلت جالو على المركز الأول من بين دول العالم. 

التصدير إلى الخارج 

يقول المبروك واصفاً حجم الطلب على التمور الليبية:" وصلت إلينا عدد من الطلبات من دول الاتحاد الأوروبي وكندا  للحصول على التمور الليبية". المبروك أوضح بأنهم يعانون من مشكلة التعبئة والتغليف والتعقيم  وهذا يحتاج إلى مصانع متطورة حديثة تساهم في تنشيط عملية التصدير للخارج، فالمزارع الليبي بحسب قوله  يجد صعوبة في تلبية رغبات المستهلك بالخارج.

وأنهى حديثه قائلاً إنّ التمور الليبية استطاعت منافسة السوق الخارجية لوجود أصناف مختلفة بل ونادرة لا توجد إلا في ليبيا.

المزارع علي خالد قال إن جالو من أوائل المناطق  في إنتاج التمور الممتازة في العالم، إذ تعتمد زراعة النخيل في جالو على أسلوب استخدام الزراعة العضوية الأسلوب التقليدي والذي يحُدّ من استخدام المبيدات والأسمدة الكيميائية على نحو يجعل المُنتَج منها خالياً من هذه المواد.

 

صندوق الحقائق 

يقدر انتاج التمور في جالو بحوالي مائتي ألف طن من التمور الممتازة.

 من بين أصناف التمور في جالو: الدقلة والصعيدي والجدغ الصيفي و البكراري الخضرايا والبيوضي البرنس العامي والخلفي  أما أندرها وأشهرها عالمياً تمرُ حليمة وبرميلة.

 

محمد قبوزي

محمد القبوزي 28 عاماَ من مدينة جالو الواقعة في جنوب شرقي ليبيا، تخرج من المعهد العالي قسم الهندسة المعمارية ثم انخرط في مجال الاعلام بعد أحداث السابع عشر من فبراير وعمل كمراسل في عديد من القنوات و وكلات الأنباء المحلية .
تمور جالو

محمد قبوزي , ثلاثاء 06-09-2016

تعتبر مدينة جالو من أبرز المناطق الليبية في إنتاج التمور الطبيعية ذات الأصناف عالية الجودة  والمميزة من ناحية الطعم والشكل ومن أهمها الدقلة و الصعيدي .

العسل الليبي

, أربعاء 07-09-2016

إن العسل في السنوات الماضية كان يعبر عن الكرم والجود في المنطقة الشرقية، حيث يقوم المسافر خارج المدينة بحمل العسل واللبن كهدية رمزية لمن يقوم بزيارتهم تعبيراً عن المحبة والعطاء.

, أحد 13-11-2016

مع دخول ليبيا مرحلة الصراع المسلح ارتفع سعر صرف الدولار مما أدى إلى عزوف الكثير من الطبقة الوسطى عن السفر لعدم قدرتهم على تحمل تكاليفه.