طلاب يقاومون

طلاب يقاومون

انتصار البرعصي , جمعة 09-02-2018

نشاط ساعة برمجة مع عدد من مدارس الأطفال

ناظرة المدرسة التقليدية التي تكون على رأس عملها في السابعة صباحا وسط طوابير الطلاب يمكن استبدالها في مشروع المبادرة الليبية للتعليم الإلكتروني بـ "ناظرة إفتراضية". 

 

صفاء محمد، 19 عاماً، طالبة جامعية تشرف على تنظيم الفصول الافتراضية الإلكترونية من خلف جهاز الكمبيوتر وربما هاتفها في أي وقت ومن أي مكان.

تسببت الحرب في بنغازي في منتصف عام 2014 في توقف الدراسة وإغلاق المدارس واضطرت كثير من العائلات مغادرة منازلهم خارج مناطق الاشتباكات. فترك حينها الطلاب بيوتهم وأحياءهم ومدارسهم. لكن عوام زياد عبد النبي، 20 سنة طالب هندسة كهربائية بجامعة بنغازي، لم يستسلم و وسع مشروعا أسسه نهاية عام 2013 لنشر ملخصات الثانوية عبر صفحة على الفيس بوك حملت اسم "ثانوية أون لاين" لمساعدة زملائه.

تعطلت الدراسة في الوقت الذي كان فيه من الصعب التنقل داخل المدينة، فقررت المدارس بمدينة بنغازي إخضاع الطلاب للاختبارات النهائية والتعلم في منازلهم دون إلزامهم بالحضور، ما دفع عوام وزملاءه للجوء إلى التعلم عن بعد، وبدأ حينها بتجميع مذكرات وحلول أسئلة لامتحانات المرحلة الثانوية، وإعداد ملخصات  ونشرها في صفحة يديرها عوام بنفسه.

يتولى عوام حالياً إدارة مجلس المبادرة الليبية للتعليم الالكتروني وقد حالت ظروف انشغاله بالامتحانات دون لقائي به. قابلت أحد رفاق المشروع فوصفه بأن "شخصيته متميزة، وله إصرار وعزيمة من أجل إحداث تغيير في ليبيا، وأنه يؤمن بأنه لن يكون هناك تغيير إلا بتغيير حقيقي في مستوى التعليم ونوعيته".

مشاريع إل واي

مهد عوام لإطلاق مشروع "ثانوية إل واي" والذي يهدف إلى تعويض غياب المعلم عبر صفحة فيس بوك أنشأها للغرض.

 يوضح عبد المعز السبب وراء التزامهم بمساعدة زملائهم بتقديم الخدمات للطلبة بقوله "كان الطلاب تائهون، فكنا نوفر لهم المساعدة بواسطة الملفات، والوسائط، وفيديوات شرح، ومذكرات، وامتحانات سنوات ماضية، بالاضافة لامتحانات إلكترونية تجريبية يمكن للطالب إجراؤها عن بعد، وتوفير الكتب المنهجية إلكترونيا، ويقدم هذا المحتوى بشكل مجاني وللجميع".

بنجاح مشروع المرحلة الثانوية، أنشأ فريق المبادرة المكون من خمسة شباب، والذين لم تتجاوز أعمارهم العشرين عاماً مشروع "إعدادية إل واي"، وكان موقعا دعم طلبة  هذه المرحلة بمحتويات مختلفة، ووصل عدد المستفيدين من خدمات كافة مشاريع المبادرة اليوم لـ 80 ألف طالب، بواسطة 25 متطوعا ومتطوعة.

عن انتشار نشاط المبادرة التي بدأت في بنغازي يقول عبد المعز عبد المالك، 17 عاما طالب بكلية الطب البشري وأحد أعضاء مجلس إدارة المبادرة الليبية للتعليم الإلكتروني: "المبادرة تنتشر في ثلاث مناطق وهي طرابلس، وبنغازي، والزاوية، أعضاؤها من الجنسين ومن مختلف المناطق".

من بين الخدمات التي أطلقتها منظمة المبادرة الليبية للتعليم الإلكتروني دليلٌ لعناوين المدارس على الخريطة لمساعدة الراغبين في البحث عن أقرب مدرسة لمحل سكنهم، بالإضافة لتفاصيل عن المدرسة، كما أسست المبادرة بوابة إلكترونية للجامعة، لنشر مناهج كليات الجامعة.

بكل تلك المشاريع التي تدرج تطورها منذ العام 2013 تأسست المبادرة الليبية للتعليم الإلكتروني أواخر العام 2015 بهدف تطوير التعليم وإدخال الوسائل التكنولوجية على وسائل التعليم التقليدية.

شراكات

عادت الحياة لطبيعتها بمدينة بنغازي وكذلك المدارس واستمر مشروع المبادرة، وقد عزز نجاح المشروع ضرورة الانتقال من التعليم التقليدي باستخدام وسائل تقنية جديدة. وعن نشاط المبادرة الحالي، أخبرنا عبد المعز بأن المبادرة "تقوم في الوقت الحالي بتطبيق مشروع التعليم النشط والتفاعلي بإحدى فصول المرحلة الابتدائية في مدرسة الرسالة المقدسة "الحكومية "كخطوة أولى لتطوير التعليم بالمدارس، وبتصريح من مسؤول التعليم بمدينة بنغازي".

المبادرة تدعمها عدة جهات في توفير أشياء لاتستطيع المبادرة توفيرها نظرا لتكلفتها العالية

تعتمد المبادرة في تمويل مصاريفها البسيطة على ناتج الربح المادي من خلال إقامة نشاطات مدفوعة من القطاع الخاص بمجهودات ذاتية كما تتلقى دعما من مفوضية المجتمع المدني، فيما حصلت على تمويل الخدمات ذات التكلفة العالية بدعم من شركة كونكت للاتصالات والتقنية لتوفير إنترنت عالي السرعة داخل المدرسة لاستعماله أثناء الحصص التفاعلية، وتكفلت شركة العنكبوت الليبي بتوفير استضافة مواقع المبادرة.

فصول إفتراضية

صفاء مشرفة الفصول الإفتراضية والتي تبدي إلتزاماً ومتابعة متواصلة لإدارة هذه الفصول عبر مجموعة إفتراضية تتواصل عن طريقها مع المعلمين لمناقشة سبل تطوير المحتوى ومتابعة الخطط الزمنية للتدريس، تقول: "بداية العام 2017، أطلقت المبادرة  فصولا إلكترونية تصل إلى 30 فصلاً تقريباً لمختلف المراحل الإبتدائية والإعدادية والثانوية. تضم الفصول 33 معلماً بينهم مفتشون تربويون، وإجمالي الطلاب بهذه الفصول 1784 طالب حتى الآن".

لا يفتقر الفصل الإفتراضي للتفاعل، إذ بإمكان الطلاب التواصل مع المعلم وطرح الأسئلة عليه، كما يمكن للمعلم تكليف طلاب فصله بالمهام ومتابعة إنجازها، ويمنح الفصل الإفتراضي المعلم صلاحية تحديث دروسه بشكل متواصل وإرفاق صور وملفات، مثل توضيح المعادلات الكيميائية التي يصعب فهمها بالقراءة فقط والتي يقوم المعلمون بدعمها بالفيديو للتوضيح والفهم.

يختلف تفاعل الطلاب حسب الأعمار مع الفصول الافتراضية.

 في  هذا الخصوص علقت صفاء: "فصول المرحلة الثانوية هي الأكثر إقبالاً وتفاعلاً خاصة الشهادة الثانوية، أما الابتدائي والإعدادي فالتفاعل بها ضعيف نوعاً ما"، كما تجد صفاء جهود المعلمين عظيمة وتصفها قائلة: "تجربتي مع المعلمين كانت غاية في الروعة من حيث الاهتمام والمتابعة والإجابة على أسئلة الطلبة، وقد كان للموجهين التربويين دور فعال جدا".

عبر الفصول الافتراضية يتسنى للطلاب والمعلمين عرض محتوى المنهج والتواصل مع زملائهم في الوقت نفسه، ويستطيع الطلاب فتح واجباتهم والعمل عليها بشكل مباشر من خلال الهواتف أو أجهزة الكمبيوتر اللوحية، ويمكن للمعلمين تتبع الطلاب الذين أرسلوا واجباتهم ومراجعة تلك الفروض في أي وقت.

وتعتبر صفاء الخصوصية بين الطالب ومعلمه من أهم مميزات الفصول الإفتراضية، حيث أن الطالب الذي يعاني من مستوى تعليم أقل من زملائه لا يشعر بالحرج موضحة "التدريس الإفتراضي يعطي الطالب فرصةً للمحاولة والخطأ دون التعرض للإحراج، وكذلك الطالب الخجول تعطيه هذه الطريقة الحرية لطرح أسئلته على المعلم بكل أريحية."

تمكنت المبادرة من الإستفادة من الأدوات التقنية المجانية للتعليم والتي تتيح للمدرسين إدماج التكنولوجيا مع التعليم من أجل تعاون افتراضي وتوجيه تربوي فعال، ويساعد برنامج الفصول الدراسية المعلمين على توفير الوقت والحفاظ على النظام داخل الفصول وتحسين التواصل مع الطلاب.

ويستمر نشاط أفراد المبادرة والمتطوعين فيها بإقامة عدد من الدورات وورش العمل المتعلقة بمجال التقنية ووسائل توظيفها لتطوير وسائل التعليم، وكان آخرها ساعة برمجة التي استهدفت الطلاب من مرحلة التعليم الإبتدائي واهتمت بمنح الطلاب معلومات أساسية عن كيفية البرمجة.

 

انتصار البرعصي

تمور جالو

محمد قبوزي , ثلاثاء 06-09-2016

تعتبر مدينة جالو من أبرز المناطق الليبية في إنتاج التمور الطبيعية ذات الأصناف عالية الجودة والمميزة من ناحية الطعم والشكل ومن أهمها الدقلة و الصعيدي .

العسل الليبي

, أربعاء 07-09-2016

إن العسل في السنوات الماضية كان يعبر عن الكرم والجود في المنطقة الشرقية، حيث يقوم المسافر خارج المدينة بحمل العسل واللبن كهدية رمزية لمن يقوم بزيارتهم تعبيراً عن المحبة والعطاء.

أسعد عون الله , أحد 13-11-2016

مع دخول ليبيا مرحلة الصراع المسلح ارتفع سعر صرف الدولار مما أدى إلى عزوف الكثير من الطبقة الوسطى عن السفر لعدم قدرتهم على تحمل تكاليفه.