البيضاء

البيضاء والمعروفة تاريخيًا باسم بلاغراي[1] وبني زرقاء[2] وزاوية البيضاء[3] وبيضا ليتوريا[4]، وهي من المدن الرئيسية ورابع أكبر مدن ليبيا.[5][6][7] كانت مدينة البيضاء أحد العواصم الليبية في السابق،[8][9] وفي عهد المملكة الليبية كانت مقرًا للبرلمان الليبي وعدد من الوزارات ورئاسة الوزراء[10][11] والسفارة الأمريكية،[12][13] من عام 1963 حتي 1969. البيضاء عاصمة منطقة الجبل الأخضر وهي أكبر مدنها ومركزها الرئيسي والإداري، كما تعد ثاني كبرى مدن المنطقة الشرقية وأهمها بعد بنغازي.[14] مدينة البيضاء تسمى كذلك بـ "مدينة الثلوج" نظرًا لتساقط الثلوج عليها شتاءً، وهي معروفة بجوها المعتدل صيفًا، أما في الشتاء فإن شتاء مدينة البيضاء بارد وتعرف كذلك بـ "عروس الجبل الأخضر".


 

New Bayda neighborhood

History: 
بنيت المدينة في موقع بلدة بلاغراي الأغريقية الواقعة الآن في حي الزاوية القديمة والتي يوجد بها معبد إله الشفاء أسكليبيوس.[22] من معالم المدينة أيضًا، قصر الملك إدريس السنوسي وهو يرجع لفترة الحكم الملكي في ليبيا، ومتحف البيضاء الذي يحتوي على بعض الآثار الإغريقية والرومانية لبلدة بلاغراي، وساحة الكنيسة والتي يرجع تأسيسها إلى عهد الاحتلال الإيطالي. وعلى بعد 20 كيلو من المدينة، يوجد جسر وادي الكوف الشهير، وهو أعلى وأطول جسر معلق في ليبيا، ووادي الكوف كان مقرًا لشيخ المجاهدين عمر المختار.[60] وبالمدينة أيضأ برج يدعى برج السيلس، وهو برج لتخزين القمح والشعير أقيم في فترة الاحتلال الإيطالي، وهو لا يزال موجود حتى الآن، لكنه أصبح غير صالح للتخزين.
Culture: 
في السابق، كانت هناك دراين للسينما في البيضاء، أما الآن فهي تضم دار سينما واحد، إضافة إلى العديد من المسارح المنتشرة في مختلف أحيائها، مثل المسرح الحديث ومسرح المختار ومسرح الركح. كما يوجد بالمدينة العديد من الأنشطة الثقافية، وبالأخص الشعرية والغنائية، فهي تضم عددًا من الفرق الغنائية مثل فرقة الجبل الأخضر وفرقة الهواة وفرقة المختار للمسرح وفرقة الركح للمسرح وفرقة السلفيوم للدراما وفرقة مسرح الغد.[70][71] يوجد بها أيضًا منتدى أماسي البيضاء الثقافي وقناة الجبل الأخضر المرئية وليبيا الرياضية في الجبل الأخضر والبطنان وإذاعة الجبل الأخضر المرئية الأرضية والإذاعة المحلية المسموعة للقرآن الكريم والإذاعة المحلية المسموعة الجبل الأخضر أو مايعرف بإذاعة (ليبيا الحرة) [72] وتعتبر هي أول إذاعة تباشر بتغطية ثورة 17 فبراير على مستوى شبكات الإذاعة. تشتهر البيضاء بالشعراء والمغنيين المعروفين في النطاق المحلي، من فناني الفن الشعبي "المرسكاوي" وغيره من الفنون الليبية، ومنهم تونس مفتاح وخيرية الغرياني وفضل المبروك وفرج العربي ومفتاح بوحليقة والمهدي أنصيص والمهدي أطريوا وفوزي أصغيرونة ورمضان ونيس والمهدي الهيلع وعبد الباسط المسماري وعلي أغنيوه وفؤاد أمغيبنه والمهدي دلة وعبد الباسط القطعاني. وفي المجال الشعري، تتعدد ألوان الشعر في البيضاء من شعر غنائي وشعر شعبي وغناوة العلم وشتاوى والمجرودة وضمة القشة وغيرها من الفنون التي تزخر بها منطقة الجبل الأخضر. أشهر شعراءها الشاعر مراد البرعصي والبزاري والرويعي الفأخرى وبوستة وحكيم الجراري، وغيرهم الكثير.
Economy: 
يتخذ مركز البحوث الزراعية والحيوانية من البيضاء مقرًا رئيسيًا له، كما يتخذها المصرف الزراعي مقرًا لفرعه الرئيسي بالمنطقة الشرقية، وكذلك الحال بالنسبة للشرطة الزراعية والكهربائية. وتضم البيضاء أيضًا المقر الرئيسي للجنة الوطنية الشبابية لمكافحة المخدرات.[49] كما يتخذ المصرف التجاري الوطني من البيضاء مقرًا رئيسيًا له،[50] بالإضافة إلى الشركة العامة للأثاث.[51] يوجد العديد من فروع المصارف الأخرى في المدينة منها مصرف الوحدة ومصرف الجمهورية ومصرف الصحاري والمؤسسة المصرفية الأهليـة، إضافة إلى العديد من ماكينات الصرف الآلي المتوفرة في شوارع المدينة. تتخذ بعض المصانع التابع للملك العام (الدولة) موقعًا لها بضواحي المدينة والمنطقة الصناعية، ومن أشهرها مصنع ألبان البيضاء ومصنع فواكة البيضاء، ومصنع السماد العضوي ومصنع أعلاف البيضاء ومصنع المعمورة للمواد الغذائية ومصنع لدائن البيضاء،[52] إضافة إلى العديد من المصانع الأخرى مثل العصائر ومواد التنظيف والحلويات والتوابل والبخور والأسفنج والرخام والطلاء والجرافيت والمواد الغذائية، وغيرها.
Hot Spots: 
تقع مدينة البيضاء في شمال شرق ليبيا أعلى قمة الجبل الأخضر عند التقاء خط العرض 21.44 شمالاً مع خط الطول 32.76 شرقًا.[37] تحدها من الشرق مدينة قورينا، ومن الغرب قرية مسة، وجنوبًا قرية أسلنطة، ومن الشمال غابات الوسيطة، مما يجعلها تتوسط الجبل الأخضر. نظرًا لتوسط موقع المدينة بين محافظات درنه، والمرج، والقبة، وبنغازي؛ وموقعها في منتصف الجبل الأخضر، أصبحت عقدة حضرية ذات طابع تجاري ومركز تسوق للمدن والقرى المجاورة لها، كما تتمتع بأهمية سياحية لقربها بالعديد من الأماكن الآثرية مثل قورينا وأبولونيا وثيودورياس وبتوليمايس، إضافة إلى بلدة بلاغراي الموجودة بها. قربها من البحر بحوالي 20 كم وإحاطتها بالغابات، جعل منها مدينة سياحية تمتلك مقومات ذات درجة عالية.
Politics: 
"علي حسين محمد" اول عميد بلدية البيضاء منتخب ومعه ستة اعضاء آخرين منتخبين وهم عبد الله مطول على يونس (نائب عميد) ، فوزية على يونس المسماري ، علي عبدالعالي بلقاسم محمد ـ سعد سليمان محمد الحمري ـ على ادريس محمد التريكي ـ سليمان محمد سليمان قبله كان "السنوسي السيفاط" ثاني رئيس للمجلس المحلي للمدينة غير المنتخب وقد سبقه "المستشار مصطفي عبد الجليل" رئيس المجلس المحلي المؤقت لمدينة البيضاء الغير منتخب وحيث كان أيضاً ممثل مدينة في البيضاء في المجلس الوطني الانتقالي المؤقت،[27][28] فيما كان نائب رئيس المجلس المحلي المؤقت لمدينة البيضاء فهو "السنوسي السيفاط" وهو القائم باعمال رئيس المجلس المحلي المؤقت، نظراً لانشغال مصطفي عبد الجليل برئاسة المجلس الوطني الانتقالي، ويتبع هذا المجلس لجان : اللجنة الأمنية ـ لجنة الخدمات ـ اللجنة الإعلامية ـ اللجنة القانونية والاجتماعية ـ إدارة الأزمة، ويعتبر هذا المجلس المحلي للمدينة هو عبارة عن مجلس محلي مؤقت لحين تشكيل حكومة في ليبيا.
Population: 
250000
Economic Activities: 

City Articles

تدريبات بعض الأظفال لممارسة تمارين الشارع

, سبت 12-11-2016

تدريب الشارع أو كما يطلق عليه بالانجليزية Street Workout هي رياضة بدنية تتضمن نشاطا حركيّا يعتمد على تمارين القوة و تساعد على تطوير اللياقة البدنية و بناء العضلات , تمارس عادة في الهواء الطلق و تستخدم بشكل أساسي جهازي ( المتوازي و العقلة ) إذ يستغل المدرب وزن جسمه في تقوية عضلاته و و تعزيزي لياقته البدنية وهو ما جعل شع

تحضير المثرودة

علي جمعه , اثنين 05-09-2016

تعد الأكلات الشعبية بوابة على ثقافة و حضارة الشعوب و المجتمعات و يعد الحفاظ عليها علامة من علامات التعلق بالتراث رغم صعوبة ذلك في أحيان عدة إذ أنها تتطلب وقتا طويلا في إعدادها و هو ما قد لا يتماشى مع عصر السرعة . 

عامل بنقلاديشي

, اثنين 05-09-2016

تعاني العمالة الوافدة في ليبيا وخاصة في مدينة البيضاء من التضييق الذي يفرضه  سوء الأوضاع الأمنية في البلاد كما أدى  ارتفاع صرف سعر الدولار  مقابل الدينار الليبي إلى زيادة متاعبهم فهم يحولون مداخيلهم إلى عائلاتهم  و بالكاد يستطيعون توفير  قوت العيش لأنفسهم .