بنغازي

بَنغازي ثاني أكبر مدن ليبيا سكاناً. وأكبر مدينة في اقليم برقة والعاصمة المشتركة السابقة للبلاد حسب دستور استقلال ليبيا العام 1951. تطل على ساحل البحر المتوسط. وتخطيط المدينة شعاعي مركزه بحيرة بنغازي في وسط المدينة. وتضم بنغازي الكبرى مدناً وبلدات في جنوبها مثل قمينس، سلوق، الأبيار وتوكرة اضافة لكونها احدى (شعبيات ليبيا سابقاً) والمدينة هي عاصمتها.

في عهد المملكة الليبية، تمتعت بنغازي بمكانة عاصمة البلاد (جنباً إلى جنب مع طرابلس). قد يكون السبب في هذا أن الملك إدريس السنوسي كان معتاد الإقامة في البيضاء وهي مدينة قريبة من بنغازي، كما أن العائلة السنوسية كانت أشد ارتباطا ببرقة منها إلى طرابلس. كانت المدينة أيضا العاصمة السابقة المؤقتة لـ المجلس الوطني الانتقالي الليبي. استمرت بنغازي بكونها مقراً لمؤسسات ومنظمات ترتبط عادة بتواجدها بالعاصمة الوطنية، مثل برلمان البلاد، والمكتبة الوطنية، ومقر الخطوط الجوية الليبية شركة الطيران الوطنية، والمؤسسة الوطنية للنفط. بلغ عدد سكانها المسجل 500120 نسمة في تعداد عام 1995، وارتفع إلى 670797 في تعداد عام 2006.

في 15 فبراير 2011 اندلعت احتجاجات في المدينة ضد حكومة العقيد معمر القذافي، وتمت السيطرة على المدينة في 21 فبراير 2011 من قبل السكان المعارضين لنظام العقيد معمر القذافي،[7] وتم تشكيل المجلس الوطني الانتقالي بعد ذلك بعدة أيام،[8] في 19 مارس 2011 كانت مدينة بنغازي مهد الثورة و موقع نقطة التحول الفاصلة في الثورة الليبية، حين حاول الجيش التابع للعقيد تحقيق نصر حاسم على المعارضة الليبية لاستعادة بنغازي إلا أنه ووجهه وتم ردعه بمقاومة السكان المحليين ثم بتدخل القوات الجوية الفرنسية المرخص تحت قرار مجلس الأمن رقم 1973 لحماية المدنيين وهو ما أذن للثورة بالاستمرار.

شهدت المدينة انهيار في الأمن وغياب سلطة الدولة ونفاذ القانون،[9] كما شهدت أعلى معدل لحوادث الاغتيال في البلاد والتي بدأت بالظهور بعد الثورة الليبية في 2011 حيث استهدف معظمها خصوصاً عسكريين من المدينة حتى وان كانوا خارج الخدمة اضافة لرجال قضاء وشرطة ونشطاء مجتمع مدني واعلاميين وشخصيات دينية ومجتمعية.[10]

في 31 يوليو عام 2014، أعلنت ميليشيا أنصار الشريعة التي أعلنت ولاءها للقاعدة أو (مجلس شورى ثوار بنغازي) السيطرة الكاملة على بنغازي بعد هجوم كبير سيطرت خلاله على ثكنة عسكرية كبيرة تابعة للجيش الليبي داخل المدينة.[11] وفي منتصف أكتوبر، أطلق الجيش الليبي هجوما لاستعادة السيطرة على المدينة حيث ذكرت تقارير حينها أنه تمكن من السيطرة على 90٪ من بنغازي.[12]

 


 

The colonial Italians created the "Lungomare" (sea-walk) of Benghazi and constructed many other buildings

History: 
تأسست بنغازي قبل سنة 525 ق.م كمستوطنة اغريقية باسم "يوسبيريديس". وتعتبر مدينة بنغازي آخر حلقة في سلسلة من المدن المتعاقبة التي خضع لها حكم قورينائية في فترات مختلفة من تاريخها وكانت أولى هذه العواصم هي مدينة قورينا (شحات) التي تقع في الجبل الأخضر ثم قام الإمبراطور (دوقدليانوس) بنقل العاصمة إلى مدينة طوليماس (طلميثة) ثم حدث أن تدهورت المدينة خلال القرن السادس الميلادي فأصبـحت أبولونيا بـ28 كم وبذلك أصبحت (سوسة) عاصمة لتلك المنطقة وفى عام 643، احتلت مدينة باركي المركز مركز العاصمة وأطلق اسمها على الإقليم كله في وقت لاحق (برقة)، ثم نرى بعد ذلك الحكام الأتراك وقد اختاروا مدينة بنغازي لتكون العاصمة على الإقليم. وقداشتهرت بنغازي باسم "رباية الذايح" بمعنى بيت من لا بيت له بمعنا استقبالها لكل من أتى إليها من ليبيين أو غيرهم كما عرفت بطيبة اهلها وحسن عشرتهم.
Culture: 
يعتبر الكثيرون مدينة بنغازي عاصمة ثقافية لليبيا. اضافةً لكونها مقر أول جامعة ليبية أنشأت في فترة الخمسينيات من القرن العشرين وعرفت باسم الجامعة الليبية. يوجد بها بعض المسارح منها المسرح الشعبي ومسرح السنابل وبها عدد من دور السينما. كما يوجد بمدينة بنغازي دار الكتب الوطنية الليبية والتي تعتبر المكتبة الوطنيـة الليبية ومقر الإيداع القانوني للمصنفات المعدة للنشر، وحفظ وتجميع التراث المؤلف في ليبيا، إضافة لكونها المكتبة الرسمية للدولة. ومن أبرز الآباء المؤسسين للحركة الثقافية في بنغازي وأبرز أعلامها الأديب والفيلسوف الليبي الصادق النيهوم. شهدت المدينة خلال العقد الأخير افتتاح عدد من مراكز التدريب والتطوير الاهلية، مما يعكس نشاطا في الحركة الاهلية في العديد من المجالات على راسها المجال الثقافي والفكري. كما قدم المسرح الشعبي الواقع بوسط المدينة العديد من المسرحيات ذات الطابع الكوميدي الهادف والذي يرى الكثير من سكان المدينة انه يحاكي واقعهم ويتناول قضاياهم. اما على الصعيد الاذاعي فقد قدمت المدينة أول مذيعة في ليبيا الا وهي خديجة الجهميالتي كانت أول مذيعة ليبية تقرأ نشرة الأخبار، كما شهدت استوديوهات الاذاعة ببنغازي البث الأول للبرنامج التلفزيونى المعروف في ليبيا ببرنامج صباح الخير أول جماهيرية وبالمدينة إذاعة سنابل ليبيا أول إذاعة مسموعة محلية متخصصة في برامج الأطفال. يقع بالمدينة أيضا بيت المدينة الثقافي وهو عبارة عن منزل قديم كبير بني على الطراز العثماني في المدينة، ويقع في شارع العقيب وهو يشهد من حين لاخر بعض الملتقيات الأدبية والشعرية. وبالرغم من هذا ليس للمدينة أي متحف رئيسي حاليا رغم احتوائها على متحف يعرض تاريخها في أوقات سابقة.
Economy: 
نظراً لموقعها وكثافتها السكانية تتخد العديد من المصارف والشركات من بنغازي مقرا رئيسيا لها مثل: مصرف الوحدة، مصرف المتوسط، مصرف الإجماع العربي، مصرف التجارة والتنمية، شركة الخليج العربي للنفط، سوق الأوراق المالية الليبي، مصرف الجمهورية، مصرف الادخار. كذلك تسعى المدينة لعودة بعض المؤسسات الوطنية والتي تأسست سابقاً في المدينة والتي تم نقلها منها خلال العقود السابقة، لعودتها من جديد مثل المؤسسة الوطنية للنفط والتي صدر قرار حكومي بعودة مقرها الرئيسي لبنغازي ابان فترة رئاسة علي زيدان للحكومة الليبية كذلك الخطوط الجوية الليبية ومصرف ليبيا المركزي. واعتبر ميناء بنغازي البحري من أهم الموانئ في حركة التجارة الليبية. وبها أيضاً المنطقة الاقتصادية الحرة بميناء المريسة جنوب المدينة. كذلك اعتبر مطار المدينة ثاني أهم المطارات في البلاد قبل توقفه عن العمل بفعل الحرب الدائرة.
Hot Spots: 
بدأت الدراسات الأولى لمخطط التوسع والتنظيم سنة 1912 بعد الغزو الإيطالي، في هذا المخطط تمت المحافظة على الحي العربي القائم في المدينة وتم احترامه بكل خصوصياته وتراثه المعماري التخطيطي. راعى الزيادة العددية، واستثني منطقة الأسباخ والمستنقعات، فبدأ الحي العربي في المخطط الجديد محاطا بالأحياء الجديدة المخصصة لسكن الأوربيين بوسط المدينة، ابتدأ المخطط بالنسبة للحي الأوروبي الغربي من ميدان البلدية في مركز المدينة ليمتد الشارع الجديد ويصل حتى ميدان الملك وسمى بشارع روما، ويوجد شارع آخر أقدم منه وأكبر منه هو شارع جادة إيطاليا وهو يصل حتى بدايات منطقة سيدي حسين حيث يتقاطع مع شارع الملكة، وهو موازي لشارع روما وهكذا إحاطة الحي العربي القديم مرورا بالسوق القديم (الفندق) الفراغ المتروك في الجانب الواقع بين شارع الملكة وقرية سيدي حسين تم تخصيصه لمباني سكن حكومية.
Politics: 
تعتبر بنغازي من أكثر المدن الليبية الناشطة سياسياً واعتبرت عاصمة اقليم برقة في العهد الملكي، كما شهدت بنغازي عدة أحداث سياسية مثل أحداث يناير 1964، ومنها أعلن ماسميت بثورة الفاتح من سبتمبر اضافةً لما عرفت بأحداث السفارة الإيطالية عام 2006. ومنها انطلقت شراره ما عرفت بـثورة 17 فبراير 2011 وهي امتداد لثوره بنغازي في 17 فبراير 2006 أو المظاهرات المطالبة بالحرية وإسقاط نظام العقيد معمر القذافي ومن ثم تبعتها باقي المدن.
Population: 
670690
Economic Activities: 

City Articles

صبيان يتصافحان بعد إنتهاء المبارة تصوير عبدالله دومة

مصطفى رشيد , أربعاء 02-11-2016

عندما قررالكابتن الحوتي تنظيم بطولة يشارك فيها المهجرون من تاورغاء كانت اللحظة الفارقة عندما خاض شباب تاورغاء مباراة ضد لاعبين من أصول مصراتية

علي جمعه , ثلاثاء 01-11-2016

بعد استبعاد لثلاثة عقود الملاكمة تعود إلى بنغازي

فروسية ببنغازي

خاص , اثنين 31-10-2016

ديدولا هي الفرس المفضل لدى نورية ٫ علاقة لم يمر عليها أربعة أشهر شعرت خلالها نورية برابط مختلف يجمع كليهما٫ متمايزة بذلك عن باقي الجياد الموجودة في النادي ٫ كانا يسابقان الريح

نورا الجربي , ثلاثاء 13-09-2016

اثر انتقاله للولايات المتحدة واظب مهند على متابعة عروض الكوميدي إلى أن برزت موهبته في صرح الجامعة و هو ما دفع أستاذه الجامعي لتشجيعه على التقدم

نورا الجربي , ثلاثاء 13-09-2016

حالة الجمود و الإنعزال التي يعيشها المجتمع الليبي والمسافات التي تفصل بينه و بين باقي العالم هل ستكون مؤثرة على المناخ الثقافي في البلد ؟

زينب عبدالواحد , ثلاثاء 13-09-2016

تشهد مدينة بنغازي نشاطاً تطوعياً ملحوظاً تصاعدتوتيرته عقب انتفاضة 2011 إلا أنّها عانت ركوداً في الفترة الممتدة من 2013 إلى 2015، لكنها عادت من جديد في الآونة الأخيرة