كنزي

كنزي

, ثلاثاء 30-05-2017

كثيرة هي الأحلام و الأماني، غير أنها تظل حبيسة الخيال إن لم تسعى لتحقيقها. 

ولكي يفلت الطموح من أسوار الأفول، يحتاج إلى إصرار لكي يصبح حقيقة ًعلى أرض الواقع التى تعانقها العوائق والتحديات.

أينور الكوافي(  26 عاماً ) فنانة ليبية من مدينة بنغازي كانت تتمنى، رفقة الريشة والألوان، أن تحاكي الواقع برسومها الساخرة التى كانت تسعي لأن تجعلها كرتوناً متحركاً ينتقد سلبيات المجتمع  الليبي بشكل فكاهي. ولأن كل مجال يحتاج إلى التدريب والتطوير، كان من الصعب على أينور أن تجد مبتغاها في مدينة أوصدت أبواب الفن فيها إلى حين انتهاء الحرب. الأمر الذي أجبر الكوافي علي تغيير اتجاهها إلى عالم الدمى. فكانت كنزي هي البديل.

تقول أينور "كنزي هي دمية تمثل الفتاة الليبية التى تعاني من جور المجتمع، وتخلف بعض العقول الذكورية ، ومحاولاتهم الدائمة لإبعاد المرأة عن ممارسة حقها في الحياة." ولكن لم يكن لكنزي أن تنقل سلبيات هذا المجتمع دون أن تكون هناك شخصية إلى جوارها، شخصية تمثل العقلية الذكورية، فكان شخشور. الغريب والمفاجئ حسب رأي أينور بأن الناس تفاعلت مع شخشور وأصبح محبوباً أكثر من كنزي صاحبة القضية!

تحدثت أينور عن أهم الصعوبات التى كانت تواجهها. فوصفت أن أهمها كان عن كيفية إقناع أهلها بجدوى مشروعها، غير أنها نجحت في ذلك. وبعد تجاوز هذه العقبة، انطلقت أينور لمشكلة أخرى. هذه المرة مكان العمل، و هنا تقول إنها تعرضت إلى الكثير من المشاكل والصعوبات. هذا الأمر جعلها تفتح ورشة عمل في غرفتها  الخاصة. حيث قامت  بتركيب معملٍ خاص بالدُّمى. وبدأت فعلياً بعد ذلك في العمل،  وتصوير حلقاتها بنفسها.

وعند السؤال عن كيفية الإعداد للحلقات، تقول أينور "بنغازي مدينة تشكل بيئة خصبة للمواضيع والأحداث. لذا فعناوين حلقاتي دائما جاهزة." و تضيف عن إعداد الحوار فتقول: "كل نصوص الحوارات إرتجالية، تتكون بعد أن يبدأ التصوير. وكل ما يحتاجه الأمر هو عنوان الموضوع الذي سأتحدثُ عنه، وأرغب في تصويره فقط. بعد ذلك أقوم بمنتجة العمل، وأعرضه على صفحة كنزي على الفيس بوك وتويتر و اليوتيوب  كذلك." 

تطمح أينور،كغيرها من المواهب التى لم تجد من يدعم مشاريعها، إلى أن تجعل من كنزي دمية مشهورة ومعروفة وتتمنى أن تكون لها مساحة على بعض القنوات الفضائية. أينور التي تؤمن بمشروعها تكرّسُ جُل وقتها في تطوير موهبتها من خلال الكثير من البرامج العالمية التي تجدها من خلال محرك البحث جوجل.  كما أنها تخطط في القريب للانتقال إلى بلد آخر، لتعلم ما يساعدها فى إظهار كنزي بالشكل الأفضل. 

فروسية ببنغازي

خاص , اثنين 31-10-2016

ديدولا هي الفرس المفضل لدى نورية ٫ علاقة لم يمر عليها أربعة أشهر شعرت خلالها نورية برابط مختلف يجمع كليهما٫ متمايزة بذلك عن باقي الجياد الموجودة في النادي ٫ كانا يسابقان الريح

الثوب الجالاوي

محمد قبوزي , خميس 01-09-2016

تتميز نساء مدينة جالو بارتداء ملابس ذات طابع خاص والتي تميزها عن باقي نساء مدن ليبيا والذي يسمي " بالثوب الجالاوي "

مسجد أوجلة العتيق

محمد قبوزي , أربعاء 16-11-2016

تمّ بناء مسجد أوجلة العتيق في بداية الفتح الإسلامي و له تسعة أبواب أحدها يطل على ميدان قصر أورومان أحد المعالم الأثرية القديمة.