المسرح الليبي في الإنعاش

المسرح الليبي في الإنعاش

, خميس 08-09-2016

مسرحية ببنغازي

يعد الفن المسرحي ركنا هاما من أركان الثقافة و الفنون في أي مجتمع  و في ليبيا  للمسرح مكانة مرموقة ومميزة عن بقية المجالات الفنية إذ  كان ركيزة لحضارات قديمة عدة شهدتها البلاد و هو ما يظهر في انتشار المسارح في عدة مدن كلبدة و قورينا و غيرها وقورينا وغيرها .

شهد  المسرح في ليبيا  أوج تألقه في منتصف السبعينات نظرا للدعم الرسمي و الشعبي و هو ما انعكس على عطاء الممثلين إبداعا و تألقا ثم مع التطورات السياسية لم يعد الإقبال عليه كما في السابق  و شهد انحدارا تدريجيا حتى وصل  إلى ما يمر به اليوم من ركود وجمود وتردٍّ يصفه البعض بالسبات العميق والذي يعزوه أهل المسرح إلى الظروف التي تمر بها البلاد سواء الاقتصادية منها أو السياسية .

 

قلة الدعم

يجب على الجمهور أن لا يستهين برسوم الدخول للمسرح إن كانت قليلة فهذه المبالغ البسيطة تساهم في استمرار إنتاج الأعمال الفنية لأنه بدخول المواطن إلى المسرح بالمجان فكأنه بذلك يدق المسمار في نعش المسرح .

بهذه الكلمات تحدث  الفنان المسرحي ميلود العمروني عن  العوامل التي تحرك عجلة الفن في ليبيا.

العمروني  أضاف أن المسرح  الليبي لازال حاضرا في مدينة بنغازي و لكن بشكل بسيط رغم  دقة الظرف و أردف قائلا :" المسرح الليبي  في السنوات الخمس الأخيرة مر بظروف أصعب من التي كان عليها قبل 2011 كما أن الدولة  لاتقدم أي نوع من أنواع الدعم للمسرح وأغلب المسؤولين ليست لهم علاقة وطيدة بأبي الفنون ولايعترفون بأهميته وقيمته في إثراء ثقافة المجتمع والمسرح فلطالما كان المسرح مهمشاً لدى المسؤول الليبي علي مدى المراحل التاريخية التي مرت بها البلاد".

 

المشاكل المادية

 أما بالنسبة إلى تردّي أوضاع المسرح فأرجع العمروني السبب  إلى غياب جيل مخلص للمسرح  كالجيل السابق والذي كان يبذل من جهده ووقته من أجل خلق فن مسرحي ينافس مسارح الدول المجاورة، وتكمن المشكلة في أن الجيل الجديد  يضع  نصب عينيه على المسائل المادية وهذا هو الفارق بين جيل الزمن الجميل وهذا الجيل . 

وفي نهاية حديثه  قال  العمروني  إنّه على المسؤول الليبي أن يكون مدركاً لأهمية الفن ورسالته السامية  وأن عليه الاهتمام  بالفنانين و العمل على إقامة المهرجانات والمسابقات طوال العام حتى يتوفر عامل الإحتكاك   واكتساب الخبرة العملية والأكاديمية و التي تقدم  في  ورش العمل  التي تلي عادة   أي عرض مسرحي أو ندوة نقدية .

 

 تردي الأوضاع

رواد جمعة طالب في كلية الإعلام وعاشق ومتابع للمسرح أرجع تردي وضعية المسرح إلى سوء الأوضاع الأمنية و المعيشية  وكذلك غياب  الدعاية  للأعمال المسرحية التي تجذب الناس  وتشجعهم على حضورها علاوة على ضعف السيناريو في أغلب الأعمال المسرحية والسينمائية التي يغيب عنها الجوهر .

رواد تمنى أن يلتفت المسؤولون إلى المسرح و أن يدركوا أهميته في نشر الأفكار الإيجابية  وتعزيز ثقافة المجتمع .

 

صندوق الحقائق

 تم افتتاح مسرح  بنغازي  رسمياً سنة 1928، حيث أقيمت به عدة عروض مسرحية وموسيقية إيطالية وأوروبية واستمر في العمل حتى اندلاع الحرب العالمية الثانية  والتي سببت دماراً واسعاً في المدينة بسبب غارات الحلفاء، ليتعرض للإهمال حتى أواسط الخمسينيات  بعدها استخدم مبنى المسرح  بشكل رئيسي كدار للسينما عُرفت باسم سينما برنيتشي أو سينما برنيق  اضافة لاستخدامه كمسرح في عروض موسيقية من بينها حفل للمطربة المصرية أم كلثوم سنة 1969، إضافة إلى احتفالات أخرى ليستمر الأمر حتى أواخر الثمانينيات ليغلق المبنى لاحقاً حتى الآن .

 

فروسية ببنغازي

خاص , اثنين 31-10-2016

ديدولا هي الفرس المفضل لدى نورية ٫ علاقة لم يمر عليها أربعة أشهر شعرت خلالها نورية برابط مختلف يجمع كليهما٫ متمايزة بذلك عن باقي الجياد الموجودة في النادي ٫ كانا يسابقان الريح

الثوب الجالاوي

محمد قبوزي , خميس 01-09-2016

تتميز نساء مدينة جالو بارتداء ملابس ذات طابع خاص والتي تميزها عن باقي نساء مدن ليبيا والذي يسمي " بالثوب الجالاوي "

مسجد أوجلة العتيق

محمد قبوزي , أربعاء 16-11-2016

تمّ بناء مسجد أوجلة العتيق في بداية الفتح الإسلامي و له تسعة أبواب أحدها يطل على ميدان قصر أورومان أحد المعالم الأثرية القديمة.